أشاد يورغن كلوب بالعمل والتصميم الذي امتلكه لاعبوا ليفربول ومكّنهم من الفوز على بورنموث 3-1.

وتقدم الضيوف بهدف عبر أنتوني سيمينو، قبل أن ينجح لويس دياز ومحمد صلاح وديوجو جوتا من جلب النقاط الثلاث للريدز.

 

وقبل إحراز الهدف الثالث، تلقى أليكسيس ماك أليستر بطاقة حمراء، كما شارك بعد ذلك الوافد الجديد واتارو إندو وتحديدًا في آخر نصف ساعة.

 

وقدّم أليسون تصديين من طراز عالمي في الدقائق الأخيرة أمن من خلالهما الفوز لكتيبة يورغن كلوب.

 

في الأسطر التالية تجد كل ما قاله كلوب بعد المباراة

 

ـــــ

 

عن ردة فعل ليفربول بعد الطرد قبل 30 دقيقة من نهاية المباراة.

 

ممتازة، المستوى كان جيدًا للغاية حقًا، أحرزنا الهدف الثالث ورغم الموقف كانت لدينا فرصنا وهجماتنا المضادة. أعتقد أنني لم أدرب اللاعبين سابقًا على طريقة اللعب هذه ومع ذلك أدوها بشكل جيد، قاتلوا بكل ما لديهم. أعتقد أن خطورة بورنموث أتت من الكرات الطولية لمنطقة الجزاء والرأسيات وغيرها، وهي أمور يصعب الدفاع أمامها لأنك لا يمكن أن تتجنب الكرات الطولية، ولكن أظن أننا كنا جيدين للغاية. بالتأكيد كان الشوط الأول جيدًا أيضًا عندما كنا مكتملين العدد، ولكن بداية المباراة لم تكن كما أردنا، أن نستقبل الهدف الأول بعد دقيقة ليس جيدًا ثم يأتي هدف آخر ويحتسب تسلل وكأنه ناقوس الخطر الذي كنا نحتاجه اليوم، ما حدث في الدقائق الأولى لم يكن ما نريده.

 

نحن بشر وهذا يحدث وسنحاول إدراك لماذا. رأيت المباراة وكيف نهضنا بعدها، ليس فورًا ولكن خطوة بخطوة وجدنا طريقنا نحو المباراة ولعبنا بشكل جيد وأحرزها هدفين رائعين، كانت لدينا فرص أكثر، وكان بمقدورنا إحراز المزيد ثم أكملنا المباراة منقوصين العدد وكان قتالًا كبيرًا، هذا أمر جيد.

 

عند مستوى لويس دياز

 

عندما يكون جاهزًا، أظن أن لا أحد لديه شكوك حول جودته. لقد أحرز هدفًا استثنائيًا، إنه في حالة جيدة للغاية، ولكن الشوط الثاني كان صعبًا للغاية عليه، بأن يكون جزءًا من وسط الملعب الجديد تحديدًا فهذا صعب عليه ويمكنك رؤية ذلك. بجانب ذلك، ما دام جاهزًا ومستعدًا كل شيء يكون عظيمًا، إنه خطر للجميع، الآن هو في لحظة جيدة ولا شك في ذلك.

 

طرد أليستر

 

رأيت اللعبة مجددًا، أعتقد أن عدد المرات التي سُئلت فيها عن صحة البطاقة يثبت أن الأمر يستحق المناقشة. سألته وقال لمسته ولكن ليس بهذا الحد، أعتقد أننا نتفق جميعًا على أن يحصل على بطاقة صفراء وبعدها تتدخل تقنية الفيديو، ولكن الحكم منح بطاقة حمراء مباشرة والفار لم يمانع رغم أن اللقطة ليست واضحة، ولكن أعتقد أن عقاب 40 دقيقة بـ 10 لاعبين كان كافيًا، لنرى ما سيحدث ونتحدث مع السلطات.

 

عن حالة أرنولد بعد استبداله وإذا ما كان مصابًا

 

آمل أنه ليس مصابًا، أخبرني أنه تعرض لضربة وكانت مؤلمة وكان هذا سبب الاستبدال، ولكن آمل أن يكون جيدًا.

 

ـــــ

 

عن بداية إندو وما قدمه بعد طرد أليستر

 

أوضاع مرعبة، إنها المباراة الأولى ويدخل إلى الملعب وأظن أننا رأينا أن هارفي قدم أداء جيدًا وركض في كل مكان، وكان هذا نفسه وضع إندو. لقد كان معنا لمدة يومين، لقد ظهر جيدًا، لقد تحدثت معه اليوم صباحًا عن مركزه عندما نكون مكتملين العدد، ولكن 4-4-1 لم تكن جزءًا من محادثتنا، لا أظن أنه نام جيدًا في اليومين الأخيرين ولكنه أتى وقدم كل ما لديه في الملعب.

 

عن مدى رضاه عن تحقيق 4 نقاط من أول مباراتين قياسًا بحجم التغيير في قائمة الفريق

 

أعتقد أن هذا أقل ما توقعناه من المباراتين، لا يتعلق الأمر بأنني أعد المباريات وأقول ينبغي أن نفوز بهذه وربما نخسر تلك، ولكن عندما تواجه تشيلسي فلا أظن أن أحدًا يذهب إلى هناك ويحقق النقاط بسهولة، لذا تحقيق نقطة هناك والفوز هنا على بورنموث وهي مباراة على أرضنا وينبغي عليها فوزنا، يجعل البداية جيدة.

 

ـــ

 

عن البداية المميزة لسوبوسولاي في أنفيلد

 

لم تكن أيضًا البداية خارج أنفيلد سيئة، ولكن أنت على حق، كان الوحيد تقريبًا الذي لديه الطاقة للقيام بأدوار أليستر وكان عليّ أن أوقفه قليلًا. ولكن بشكل عام لقد أظهر مدى روعته وشارك في الهدف الثالث الهام. هذا النوع من إنهاء الهجمة لا نراها كثيرًا ولكن ربما نراها أكثر في المستقبل، ولكن حقًا إنهاء جيد. كان أداء أليستر جيدًا أيضًا.